Orientation Scolaire au Maroc
Orientation Scolaire au Maroc
Index du forum   FAQ   Rechercher  
M’enregistrer  Connexion

Index du forum Orientation - التوجيه Quel métier choisir ? كيف تختار مهنتك أو وظيفتك؟

كيف اختار مهنتي بنجاح!!!!؟

Trouvez le métier qui vous correspond ! مشاورات ومساعدات لاختيارالوظيفة أو المهنة المناسبة،و الآفاق المستقبلية لكل واحدة منهما.

كيف اختار مهنتي بنجاح!!!!؟

Messagepar zar.ouss » Lun 30 Avr 2012 13:01

لعل من أهم أسباب عدم التوفيق في الحصول على فرص دراسية، ومن ثم وظيفة مستقبلية سوء اختيار التخصص الدراسي والجهل بحاجات السوق ومتطلباته، وذلك نتيجة حتمية لعدم وجود طاقم إرشادي متكامل في المدارس والمعاهد والجامعات، يؤدي وظيفة الإرشاد المهني كما ينبغي، ويضع آلية محددة يتم من خلالها مساعدة الطالب على اختيار تخصصه أو مهنته التي تتواءم مع إمكاناته وقدراته وخصائصه واتجاهاته.

ولعدم وجود مكاتب ومؤسسات خاصة ـ كشأن بعض الدول المتقدمة تُعنى بالاختبارات والمقاييس العلمية، التي يتم على ضوئها تحديد المهنة المناسبة لاتجاه الشخص وميوله وقدراته وسماته النفسية وخصائصه الجسمية ـ فقد أصبح معظم الطلاب يُقبلون على مهنة معينة وعلى الدراسة المؤهلة لها، لا لميل طبيعي أو استعداد نفسي، وإنما لأن هذا المجال ـ مثلاً ـ يلقى قبولاً لمظهره الاجتماعي، أو لما يحققه من دخل جيد، أو لسهولته، أو لتأثير الوالدين أو أحدهما أو الأقارب أو الزملاء أو الأصدقاء، إلى غير ذلك من المؤثرات الداخلية أو الخارجية.. متجاهلين حقيقة مهمة، وهي أن
المجالات ليست كلها مناسبة لكل شخص فكل ميسر لما خلق له.
ولهذا نجد تفاوتًا كبيرًا بين العاملين في مهنهم وحبهم لأعمالهم وراحتهم وإنتاجهم.. ففرق كبير بين إنسان يعمل وهو يحس بوطأة العمل ويحسب الوقت
الذي ينفقه فيه، وينتظر اللحظة التي يخرج فيها من عمله، وبين آخر يجد في عمله متعة ولا يشعر بالوقت الذي يقضيه فيه..ولهذا فإن تحديد مهنة المستقبل من الأهمية بمكان، حيث ينبغي ألا تحدد على نحو عشوائي أو على عجلة أو تحت تأثير ضغط ما، فليست العبرة بالتحاق الشخص بأي تخصص أو مهنة، وإنما العبرة بمدى مواءمة هذا المجال الذي اختاره لميوله وقدراته واستعداداته، حتي يستمتع بعمله، ويحقق الهدف من ورائه، ويشعر بالراحة في حياته، ويكون لعمله ثمرة تعود عليه وعلى مجتمعه بالنفع والفائدة.
وليتحقق ذلك لابد من الإلمام ببعض الخطوات العملية التي يمكن أن يسترشد بها المرء لتحديد مساره التعليمي ومستقبله المهني حسب ميوله واستعداداته وخصائصه، وهي مرتبة حسب الخطوات الآتية:
الخطوة الأولى: تعرف على ذاتكالناس يختلفون فيما بينهم فيما يتصل بنواحي شخصياتهم، كما يختلفون في قدراتهم ومواهبهم وسماتهم الشخصية وميولهم واهتماماتهم وتكوينهم الجسمي..  
هذه القدرات والسمات والميول والخصائص ينبغي اعتمادها في تحديد نوع التخصص الدراسي أو المهنة المناسبة التي تتيح لك فرصة الدراسة أو العمل بنجاح وراحة بال، ومن خلال معرفة هذه القدرات والميول يمكن للشخص أن يكتشف أنه يمكن أن ينجح في الأعمال الحرة أكثر من الأعمال الإدارية أو المكتبية مثلاً.
ومن ثم فإن السبيل لذلك هو أن تقوم بمحاولة (تحليل ذاتك) والكشف عن كل ما تستطيع الكشف عنه من هذه الجوانب والتي تشمل:
القدرات العقلية: فهناك مهن تحتاج إلى مستوى معين من الذكاء، وقد يكون هذا الذكاء في القدرة العددية في استخدام الأرقام، أو القدرة على الطلاقة اللفظية، أو القدرة على الحجة والاستدلال، أو القدرة الأدبية، أو القيادية، أو الحاسوبية، أو الفنية، أو الميكانيكية، أو القدرة على التفكير والإبداع في مجال ما، أو القدرة على الحركة والبيع والشراء، أو القدرة على إدارة المقاولات أو الخدمات العامة، إلى غير ذلك..
فإذا استطعت معرفة نواحي القوة والضعف عندك بالنسبة إلى هذه القدرات، أمكنك تحديد المهنة المناسبة التي تتفق مع إمكاناتك وقدراتك.
السمات الشخصية: وهناك مهن تحتاج إلى سمات معينة، فالتعليم مثلاً يحتاج إلى شخص انبساطي، أما الشخص الانطوائي أو حاد المزاج، فإنه غالبًا لا ينجح في مهنة تحتاج إلى التعامل مع الجمهور والاتصال بالناس.
السمات الجسمية: وهناك مهن تحتاج إلى قوة في التحمل والقدرة على بذل الجهد، ومنها ما لا يحتاج إلى هذه الخصائص، ومنها ما يعتمد على الصوت وطريقة الكلام وقوة السمع كالتعليم، فلا يمكن أن نتصور معلمًا يتكلم بصعوبة، أو لا يستطيع أن يسمع طلابه إلا إذا رفعوا أصواتهم.
الميول: التعرف على الميول له أهميته، فهو يؤدي دورًا أساسًا في حياة الإنسان وفي إنتاجه وراحته النفسية.
الخطوة الثانية: تعرف على عالم المهنةتهدف هذه المرحلة إلى محاولة مساعدتك على التعرف على المهن المتاحة المختلفة، ولعل أفضل طريقة لذلك هي أن تبدأ باستعراض عالم المهن، وتصنيفها في مجموعات تُقارن بينها وتفاضل حتى تستقر على مجموعة منها تجدها هي الأنسب لقدراتك الخاصة وميولك وخصائصك الذاتية.
ولكي يتحقق ذلك لابد من أن تتوافر لديك معلومات وافية عن المهنة التي ترغب في الانتساب إليها في مستقبل حياتك ومنها:طبيعة العمل، وميزاته، وشروطه وواجباته، ومتطلباته، ومكانه، ودخله، وإمكانية الترقية فيه، وأوقات دوامه... إلخ، وتوازن بين ذلك كله، فربما يناسبك كل شيء في هذا العمل إلا أن المحفزات فيه ضعيفة كعدم إمكانية الترقية مستقبلاً.. أو قد يناسبك ذلك العمل، إلا أن وقت الدوام فيه طويل ممل، كونه يستمر إلى ما بعد صلاة العصر مثلاً ولا تستطيع أن تمضي معظم يومك خارج منزلك، إلى غير ذلك من الأمور التي تحتاج إلى تفكير وتروٍ، قبل أن تقدم على أي خطوة غير محسوبة قد لا تستطيع معها التكيف مع ذلك العمل مستقبلاً، فالمال يجب ألا يكون هو هاجسك الفريد وهدفك الوحيد.
مصادر المعلومات عن المهنة المستقبلية:يمكن أن تحصل على جميع المعلومات المتعلقة بالعمل المستقبلي الذي ترغب فيه من مصادر عدة منها:  الكتب المتخصصة في هذا المجال التي تعرض الفرص المتاحة للطالب بعد التخرج في جميع المراحل الدراسية. أو مواقع متخصصة كهدا الموقع حيت يمكنك من الوصول إلى عدة معلومات متعلقة  بالوضائف في المغرب
زيارة المعاهد أو الجامعات أو المؤسسات أو الإدارات وغيرها من الأماكن التي ترغب في الاتجاه إليها وأخذ النشرات الخاصة بها والاستفسارات عن كل ما يتعلق بعملها وطبيعتها.
مقابلة الأشخاص الذين يعملون في القطاع الذي ترغب في الالتحاق به، وأخذ المعلومات الوافية عن ذلك القطاع.
متابعة الإعلانات عبر الصحف والإنترنت ووسائل الإعلام المختلفة، وبالذات الإنترنت التي اختصرت الزمن وقللت الجهد والتعب الذي يصيب الباحث عن دراسة أو وظيفة، فعن طريقها يمكن البحث في مواقع الجامعات والمعاهد والمؤسسات التعليمية المختلفة لمعرفة ميزاتها وشروط القبول فيها وجميع المعلومات المتعلقة بكل منها، وكذا لمن أراد البحث عن وظيفة تناسب شهاداته ومؤهلاته، ويمكن من خلال الإنترنت أيضًا عرض السيرة الذاتية لمن يبحث عن وظيفة، ليتمكن الباحثون عن موظفين من الاتصال به وهو في منزله.
الاستفادة من جلساتك العامة والعائلية بأخذ المعلومات الكافية من الأشخاص الذين يدرسون أو يعملون في المجال الذي ترغب فيه ومعرفة إيجابياته وسلبياته.
زيارة المرشد الطلابي أو الأكاديمي في مدرستك أو معهدك أو جامعتك وسؤاله عن المجالات المتاحة واستشارته.
الخطوة الثالثة: التوفيق بين الخطوتين الأولى والثانيةعلى ضوء الخطوتين السابقتين تكون قد حصلت على مجموعتين واضحتين، هما:
المجموعة الأولى:وتعرفت فيها على أهم الصفات والخصائص التي تتصل بتكوينك العقلي والجسمي وميولك واتجاهاتك وصفاتك الشخصية       والجسمية.
المجموعة الثانية:وتعرفت فيها على خصائص ومميزات مجموعة من المؤسسات التعليمية أو المهن الوظيفية.
ويتبقي أن تقارن بين هاتين المجموعتين كي تحصل على الدراسة أو المهنة أو العمل الذي تجده أكثر تطابقًا وموافقة لصفاتك وخصائصك وميولك.
وبإذن الله فإن هذا التقسيم يتيح لك أن تختار المهنة أو العمل الذي ترغب فيه في مستقبل حياتك، أو تحدد التخصص الذي يتيح لك العمل في هذه المهنة.








zar.ouss
 
Messages: 102
Inscription: Mer 25 Avr 2012 16:54
Statut: Étudiant(e)

Retourner vers Quel métier choisir ? كيف تختار مهنتك أو وظيفتك؟


Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 0 invités

les écoles au Maroc. Cours de soutien au Maroc. Les avis de concours au Maroc.